الحقيقة والواقع 5 - التفات الاختيار


جميلة هي لحظات الوعي الاولى ذهول يغمرنا سعادة. ثم تلفت ييقظنا من الذهول. ثم رقص يجعلنا في احتفال. ثم التفات الاختيار. التفات الاختيار من اهم لحظات الوعي. وهو عتبة الترقي. من اجتازها دخل ارض وعي جديدة. وركب طبق من بعد طبق. بعد رقصة الوعي وفي بداية الالتفات تأتي مشاعر رهيبة من الخوف والقلق. والكثير من أسئلة العقل. اهمها لقد كنت ارقص فهل سابقى كذلك؟. هل سيصبح وعيي الجديد روتينا؟. هل اخترت الصواب حين اذنت للوعي ان يغزوني؟. الى اين ساذهب الان؟. كيف ساعيش بعد أن فقدت كثيرا من افكاري وقيمي التي كانت تشكل لي مساحة من الراحة؟. وقد يترافق ذلك مع شعور بالضياع. او الالم. او الندم والرغبة للعودة للماضي. وسيعرف صاحب الرحلة ان لا عودة. البعض يحاول العودة كالوليد الذي يتمنى ان يعود لبطن امه. والمفطوم الذي يتبنى العودة لرضاع امه. حتى يدرك صاحب الرحلة أن كل طبقة يركبها يستحيل العودة لما سبقها. حينا يبدأ التفات الاختيار بنضج ليختار ارض وعيه الجديد التي سيحتفل فيها احتفالا هادئا. وفي لحظات التفات الاختيار ستحتاج لبعض الافكار: 1. اختر الترقي والتغير واقبل التغيير. لتبقى قادرا على حسن اﻻختيار دوما. 2. احرص على الالتقاء باصحاب وعي صادقين في الحديث عن وعيهم وتجربتهم. واسمع ما يقولوه لتطمأن أنك على الطريق الصحيح. 3. اختار بحب بشغف. وكن صادقا مع نفسك لتستمتع. 4. تنبه لمشاعرك التي تعيدك لما مضى من طبقات وعيك. واستثمر هذه المشاعر لتنطلق بك نحو الامام. هذه من المراحل الحرجة لكن الجميل فيها انها اخر عنق الزجاجة الذي يذهب بك نحو ارض وعيك الجديد. ومنه وفيه يكون اختيارك الذي يرتقي بك ويرقيك. فتجهز حينها لدخول مرحلة الاحتفال الهاديء. الى حينها تذكر دوما.. اكتب . وتعمق. واستمتع. واذهب الى البعيد . وعد للقريب. ولتبقى حيا عليك ان تبقى متحركا. ولتصبح سعيدا فعليك ان تألف معالجة آلامك. لأننا سننجح بإذن الله متى توافق واقعنا مع حقائقنا. الى لقاء آخر إن شاء الله بقلم د.محمد عايش www.moaysh.com

#الحقيقةوالواقع #تغيير #نصوص #وعي

أهم المدونات
أحدث البوستات
أرشيف تاريخي
الأصناف